ماذا خططت لتنجز ؟

“لا يمكن تحقيق أي شيء عظيم دون عظماء،ولا يكون العظماء عظماء إلا إذا كانوا عاقدي العزم على أن يكونوا كذلك.” – شارل ديغول

 هل فكرتَ يوماً كيف كانت بداية العُظماء؟
وهل خطرت ذات مرة على بالك كيف نشأت هذه المؤسسات الضخمة ؟
إن العظماء لم يقوموا من نومهم ذات مرة ليقال عنهم عظماء.
ولا المشاريع الضخمة نام صاحبها ثم أصبح ليجد المال يجري بين يديه.
 لقد بذلوا قصارى جهدهم ليصلوا إلى ماصروا عليه الآن.
أمامنا الآن إجازة مدتها تقريباً 3 أشهر, هل خططتم ماذا ستجزون فيها ؟
لدينا الآن فرصة لأن نبدأ بمشاريعنا, بخططنا, وتحقيق أحلامنا
في البداية دون كُل خطة أو مشروع يخطر على بالك , سواء أكان هذا
المشروع أو الفكرة صغيرة أم كبيرة , حاول أن تبتكر أن تجدد في أفكارك.
أعجبتني فكرة وطبقتها “هي فكرة أين أنا, أو أين أنتْ ؟”
وهي أن تضع مربعاً تحدد مكانك فيه, ثم تكتب ما تريد عمله وإنجازه, تفرع من كل عمل كل ما يلزمه,
ولتوضيح فكرتها أكثر في هذه الصورة 🙂

وهنا صممت تصميم بسيط فكرته ساعة لمدة 24 ساعة “يعني يوم كامل”
نكتب عند كل وقت العمل الي راح نقوم فيه

وتذكروا قبل كل شيء أن العزيمة هي أساس الإنجاز 🙂

داء الكسل والعجز ..

“أخبروني كم من الأفكار تروادكم كل صباح , وكم واحدة منها تنجزونها حين المساء ؟”
كم تحمل رؤوسكم من أفكار ؟ وكم تحمل من مواهب , من طموحات وأشياء كثيرة قد لا تحصى .
كم من مرة أتت الأفكار بأجمل أشكالها ثم تذهب بسبب الاهمال وعدم الاهتمام !
نحن نملك أفكار ومواهب لكن “لا نمتلك “دافعية لأن نقوم بأي واحدة منها .
لأن الكسل  قد أخذ حيزاً كبيراً  في أنفسنا , في عقولنا , وقلوبنا
 وفي المقابل فنحن نستطيع أن نتخلص منه بأبسط الأشياء .. مثل : 
*نحتاج إلى أن نتعوذ من العجز والكسل في كل صباح ومساء .
ففي الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال «اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن والعجز والكسل والجبن والبخل وضلع الدين وغلبة الرجال» [رواه البخاري ومسلم].
* وأن نتذكر دائماً قول الله تعالى { إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم }
فلن تتغير أنت ولن يتغير شيء من حياتك حتى تتغير أنت .
* وأيضاً نحتاج إلى أن نقرأ في قصص العظماء وسيرهم .. فهي تعطينا دافعية كبرى لأن ننهض وننجز 🙂
ولنتذكر مقولة ابن القيم ” العجز شريك الحرمان”
فلن يتحقق لك مطلب ولن تصل إلى مبتغاك ما دام العجز يسيطر عليك .

 

لنخطط حياتنا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
كان ودي من زمان أكتب عن التخطيط للحياة والعام الجديد,
لاكن مع ضغوط الدراسة والتعب ماقدرت 😦
واليوم لقيت فرصة أني أتكلم عن هذا الموضوع الي فبالي من زمان .
في بداية العام جلست مع نفسي جلسة ,راجعت الأشياء اللي سويتها العام الماضي ,الإنجازات الي حققتها
فلقيت إن قائمتي شبه فاضية للأسف 😦 ,عام كامل يمر علي بدون أي إنجاز يستحق أن يذكرغير التخرج من الثانوية ,
فقررت أني مع بداية العام أبدأ بالتخطيط للسنة كاملة ,وأحاول أنجز وأحقق الأهداف اللي أبيها إن شاء الله .
مسكت ورقة وقلم وسويت جدول وكتبت الهدف اللي أبيه (سواء كان الهدف كبير أو صغير ) وبعدها حددت المدة الي راح أنجز فيها 🙂
وحاولت أني بأكبر قدر أنجز وأحقق هدفي , وحاولت أني أعزز نفسي وقدراتي هالسنة إن شاء الله .
ومهما كان الهدف صغير راح يكبر مع الأيام إن شاء الله ويكون رسالة للعالم . 🙂
وقررت بيني وبين نفسي أني أعطي وقتي حقه بدل مايكون ضايع في أشياء تافهه .
وتأكدوا من أن الذي لاينجز في حياته لن ينجح أبدًا ..
والذي لايستطيع أن يدير وقته لايستطيع أن يدير شي آخر .