المؤمن الصادق

مرت سنة منذ آخر تدوينة نشرتها هنا، يالله كيف تمر الأيام بسرعة.                                                 كنت قد قررت أن أعطي مدونتي اهتمامًا أكبر هذا العام، والحصيلة: لا تدونية! 🙂                                        الأرشيف مليئ بالتدوينات التي لم تكتمل، أتمنى لو عدت لها في وقت قريب.

اقتنيت قبل أشهر كتاب المؤمن الصادق لإيريك هوفر، لم أفكر في قراءته في الوقت الحالي أبدًا،

لكن مساء الأمس قرأت اقتباسًا أعجبني، وكان من نفس الكتاب.  يتحدث عن موضوع يدور في بالي كثيرًا هذه الأيام.

المؤمن الصادق – أفكار حول طبيعة الحركات الجماهيرية.

حول المؤلف 

اريك-هوفر-600x330

إيريك هوفر (21 مايو 1983 25 يوليو 1902)

أمريكي الجنسية، ملحد

 فيلسوف الأخلاقية والاجتماعية ، له ١٠ مؤلفات، أبرزها كتابه المؤمن الصادق.

حول الكتاب

Processed with VSCO with c1 preset

المؤمن الصادق. شوال. ١٤٣٧ هـ

الكتاب من ترجمة :د. غازي القصيبي رحمه الله، كانت الترجمة جدًا جميلة وبسيطة وواضحة.

يقع الكتاب في 242 صفحة، مقسمة إلى  4 أقسام، و 18 فصل.

يدور الكتاب حول الحركات الجماهيرية، سواء أكانت لغايات دينية أو اقتصادية أو ثقافية أو سياسية وغير ذلك.

ويتحدث عن الأسباب التي تدفع الإنسان إلي الانضمام للحركات الجماهيرية، ودور الحركات الجماهيرية في إلغاء كيان الفرد ليذوب في كيان الجماعة.

يذكر أيضًا الأسباب التي تدعو الحركات الجماهيرية إلى التطرف، والحركات الجماهيرية النافعة والضارة.

القسم الأول : جاذبية الحركات الجماهيرية.

يذكر إيريك هوفر أكثر الأسباب التي تدعو الكثير إلى الانضمام للحركات الجماهيرية أو لخلق الحركات الجماهيرية، وركز على سببين وهما : الرغبة في التغيير، والرغبة في البدائل.

يقول إيريك هوفر عن الأشخاص الذين ينضمون إلى الحركات الجماهيرية: إن شوقهم العميق ينصب على حياة جديدة، وميلاد جديد، وثقة جديدة، أو على الأقل أمل جديد، ومعنى جديد لقيم الحياة، وهذا كله لا يتحقق إلا بالانتماء إلى قضية مقدّسة. إذا انضم هؤلاء الأعضاء إلى الحركة مؤمنين بها فإنهم سيولدون ولادة جديدة في مجتمعنا الجديد المترابط. حتى عندما يكتفون بالتعاصف مع الحركة، فإن التماهي مع جهود الحركة ومنجزاتها ومستقبلها يمنحهم الشعور بالكرامة والثقة.

 

القسم الثاني: الأتباع المتوقعون.

وهذا أكثر ما شدني وأعجبني في الكتاب، ويدور هذا القسم حول الزشخاص الذين يتوقع أن ينضمون إلى الحركات الجماهيرية، وأراه ماثلًا  أمامي في واقعنا الحالي.

ويقسمهم إلى ٧ فئات وهم:

 الفقراء، وسواء أكانوا فقراء ماديًا، أو يفتقرون إلى الموهبة والعمل وغير ذلك.

“تصبح الحرية عبئًا على الشخص، حين يفتقر إلى المواهب التي تمكنه من تحقيق أي شيء. أي معنى للحرية عندما يكون الشخص عديم الفاعلية؟ يلجأ الناس إلى الحركة الجماهيرية؛ ليتحرروا من ثقل المسؤولية الفردية، أو كما قال شاب نازي متحمّس: ‘ للتحرر من الحريّة’ “

بالإضافة إلى العاجزون عن التأقلم، والطموحون الذين يواجهون فرصًا غير محدودة، والأنانيون أنانية مفرطة!

والأقليات، والملولون، ومرتكبو المعاصي!

في الفئة الأخيرة، وهم مرتكبو المعاصي، حين ييأس الإنسان من رحمة الله ومغفرته فإنه يتطرف تطرفاً شديدًا يدفعه للقيام بأعمال مؤسفة وهو يعتقد أنه قد تخلص من شعوره بالذنب!

 

القسم الثالث: العمل الجماعي والتضحية بالنفس.

يتحدث عن دور الجماعة في تضحية الفرد بنفسه، وذواب كيان الفرد في كيان الجماعة، أختلف مع الكاتب هنا كثيرًا، وأتفق كثيرًا أيضًا.

الإنسان الذي يدخل مع جماعة أيًا كانت، لا بد أن يفهم طبيعة نفسه، أن يراجع نفسه بين الحين والآخر، أن يتأكد من أن له شخصية مستقلة لا تذوب مع الجماعة، حتى تصبح جزءًا منها!

يقول عن العوامل التي تدفع الإنسان إلى التضحية بنفسه: إن التطلع إلى الشيء لا امتلامه بالفعل، هو الذي يولّد الاندفاع الذي يؤدي إلى التضحية بالنفس.

ذكر في هذا القسم أمرًا مهمًا جدًا، وهو التقليد باعتبار عاملًا أساسيًا من عوامل توحيد الجماعات!

وذكر تساؤلًا  رائعًا: ” هل هناك علاقة بين الإحباط والاستعداد للتقليد؟ هل يصبح التقليد على نحو أو آخر وسيلة للفرار من المشكلات التي تحاصر المحبطين؟

بقدر ما يقل رضانا عن أنفسنا بقدر ما تزيد رغبتنا في أن نكون مثل الآخرين…

إن محاولة التشويش على النفس وإخفائها لا تتحقق إلا عن طريق التقليد: أن نصبح مثل الآخرين بقدر ما يمكننا. إن الرغبة في الانتماء إلى الآخر في في الوقت نفسه، رغبة في الإنفلات من النفس.

وأخيرًا نجد أن نقص ثقة المحبطين في أنفسهم يشجعهم على التقليد. بقدر ما نفقد الثقة في أحكامنا وفي مصيرنا بقدر ما يزداد استعدادنا لتقليد نماذج الآخرين

تحدث عن دور الثقة الجماهيرية في إضعاف ثقة الفرد بنفسه، وجعله معدوم الشخصية معتمد بشكل كبير على الآخرين، حتّى عندما يحملون في داخلهم بذور شخصيات مستقلّة.

” يصبح كل عمل من أعمال الولاء شبيهًا بمكبس كهربائي في النفس،

يحتاج باستمرار إلى تيار كهربائي من الخارج”

 

القسم الرابع: البداية والنهاية.

تحدث في هذا القسم عن الرجال الذين يصنعون الكلمة التي تحرك الجماهير، والمتطرفون، والرجال العمليون،

يقول عن تأثير الكلمة من رجالها: ” من السهل أن نرى كيف يستطيع رجال الكلمة عن طريق الانتقادات المستمرة والسخرية المطردة أن يهزوا العقائد والولاءات القائمة. إلا أنه يصعب أن نتوقع الكيفية التي تتحول عبرها هذه الإدانة إلى عقيدة جديدة. “

وختم الكتاب بالحركات الجماهيرية النافعة والضارة، ونتائج الحركات الجماهيرية، ذكر أيضًا تأثير الحركة الجماهيرية على العملية الإبداعيةو وكيف تستنزف الطاقات وتحط من الإبداع.

انتهي الكتاب 🙂

 

أقيم الكتاب 5/4 .

الكتاب جدًا رائع، ويمكن أن تقيسه على أشياء كثيرة جدًا في واقعك، سوف أرى الناس بنظرة مختلفة بعد اليوم..

أتمنى لو أتناقش هذا الكتاب مع مجموعة قرائية، المواضيع التي ذكرها مثيرة ومثرية جدًا للنقاشات. ❤️

 

 

 

Advertisements

من وحي الكتب – شهر (٨-٩-١٠) ١٤٣٦ هـ

” يُخصِبُ ذهنك ويشُقُ أمامكَ جديدَ الآفاق عندما تنكبُ على قراءة الكتب ” جوبير

Processed with VSCOcam with f2 preset

Processed with VSCOcam with f2 preset

في إشراقة آية – د. عبدالكريم بكار.

يقع الكتاب في 234 صفحة.

كانت المرة الثانية التي اقرأ فيها الكتاب، وأحتاج لقراءته مرة ثالثة ورابعة.

أسلوب بكار كان متوسطًا بين الصعب واليسير، وهو إلى الصعوبة أقرب.

يتناول الكتاب 34 آية، كل آية في مقال، ويفسرها  بكاربعقل المفكر، يتطرق إلى موضوعات ومعاني

عميقة للآية تغيب كثيرًا عن عقلك حين تقرأ الآية.

” قبس من الكتاب “

-1-

{كل نفسٍ ذائقة الموت ونبلوكم بالشر والخير فتنة}

إن أخطر ما يغيب الإحساس بالابتلاء على مستوى الفرد والجماعة معًا ليس الكوارث الكبرى ولا الجوائح العظيمة،

وإنما (التغيرات البطيئة) التي تدخل من أضيق المسام، فتتكيف الأمة معها سلبيًا على سبيل التدرج.

-2-

{وقل اعملوا}

إن كل انحباس في حركة اليد سيؤدي إلى انحباس في حركة الفكر، وكل انخفاض في وتيرة الإيمان سيؤدي – لدى المسلم – إلى انخفاض في تردد اليد. فهل كتبنا الحرف الأول في أبجدية البداية؟

-3-

{ حتى يغيروا ما بأنفسهم }

ونحن نلاحظ أننا ماهرون جدًا في تشخيص المشكلات التي سبَّبها لنا الآخرون، لكن الذين يتحدثون عن دورهم الشخصي في أشكال معاناتهم يظلون قليلين؛ وهذا لأن ذلك سوف يجعلهم يُدينون أنفسهم، وتلك الإدانة مع ما فيها من توبيخ للذاتو تتطلب مجاهدة النفوس والإقلاع عن الأخطاء والخطايا الشخصية، وهذا ما لا يريده معظم الناس.

-5-

{قل هو من عند أنفسكم}

فقد لايستطيع المرء في بعض الأحيان أن يدعو إلى الحق الذي يؤمن به، أو لا يستطيع إحالته إلى واقع في دنيا الناس، ولكن ذلك لا يمنعه أبدًا من أن يحيا في ظلال ذلك الحق في ذات نفسه.

تقييم الكتاب : 5/4

Processed with VSCOcam with f2 preset

Processed with VSCOcam with f2 preset

الماجريات – إبراهيم السكران

يقع الكتاب في 344 صفحة.

في زحمة الغرق بالتفاصيل اليومية لحياة الناس، إلى الركض وراء الأخبار السياسية وتتبع كل صغيرة وكبيرة عنها، وتتبع الردود وردات فعل الناس تجاهها، كل تلك الأشياء التي تبدأ صغيرة وتكبر، والتي يمر عمر الإنسان دون أن يشعر وهو يتتبعها، وأثر ذلك على حياة الإنسان وطلبه للعلم، يجيء الكتاب ليثير انتباهك حول هذا كله، وينبهك.

بعد أن انتهيت من قراءته توقفت عن قراءة أي شيء بعده لمدة أسبوعين، واكتفيت بحالة التأمل ومراجعة النفس.

المَاجَرياَت وهي كلمة تعني:  الآحداث والوقائع والأخبار.

مدخل الكتاب جدًا مشوق لمحتوى الكتاب، وفي نفس الوقت هو حقيقة مؤلمة.

“قبس من الكتاب”

-1-

 يرى ابن القيم آنه حتى في خلوة المرء بنفسه يجب أن لا يستهلك طاقته الذهنية في التفكير في هذه الحكايات والأحداث الجزئية العابرة، بل يستعملها استعمالًا  منظمًا في الآهداف الفاضلة الكبرى.

-2-

“العلامات التي قد تشير إلى إدمان الإنترنت تشمل الآتي:….. محولة إخفاء أو تمويه كمية الوقت المستغرقة على الشبكة”

-3-

ومن عجائب ابن آدم أنه قد يتذمر من ضيق الوقت، وينوح من الالتزامات والانشغالات؛ ثم إذا خلا بنفسه أطعم وقته مسبغة الماجريات..

-4-

” لا تقطعوا الفاضل من أوقاتكم في ذرع الأزقة إلا بمقدار ما تستعيدون به النشاط البدني، ولا في الجلوس في المقاهي إلا بقدر ما تدفعون به الملل والركود، ولا في قراءة الجرائد إلا بقدر ما تطلعون به على الحوادث الكبرى وتصلون به مجاري التاريخ، خذوا من كل ذلك بمقدار، ووفروا الوقت كله للدرس النافع والمطالعة المثمرة” – البشير الإبراهيمي

-5-

” الاستغراق في واقع الحياة يجعل النفس تألفه وتستنيم له؛ فلا تحاول تغييره”

تقييم الكتاب: 5/4

Processed with VSCOcam with f2 preset

Processed with VSCOcam with f2 preset

وحي القلم  – الجزء الثالث – مصطفى الرافعي

يقع الكتاب في 540 صفحة.

كتب الرفعي التي ترفع ذائقتك الأدبية، إلا أن هذا المجلد كان أقلها جاذبية بالنسبة لي.

توقفت في قراءة الكتاب عند الصفحة 352 لأن الكاتب بدأ في موضوعاته يركز على اللغة والبلاغة، وهذا الموضوع لا يشدني في الفترة الحالية.

“قبس من الكتاب”

-1-

قلت: يا صديقي، إن الله رحيم، ومن رحمته أنَّه أخفى القلبَ، وأخفى بواعثه، ليظلَّ كلُّ إنسانٍ مخبوءًا عن كلّ إنسانٍ؛ فدعني مخبوءًا عنك!..

-2-

إنَّ الحزن الذي يجىء من قبل العدوِّ يجيءُ معه بقوةٍ تحمله، وتتجلَّد له وتكابرُ فيه؛ ولكن أين ذلك في حزنٍ مبعثه الحبيبُ؟        ومنْ أين القوةُ إذا ضعف القلبُ؟

-3-

إن الفضيلة فطرةٌ لا علمٌ، وطبيعةٌ لا قانونٌ، وعقيدةٌ لا فكرةٌ؛ وأساسها أخلاقُ الدين لا آراء الكتب..

-4-

وترى الجمال حيث أصبته شيئًا واحدًا، لا يكبر، ولا يصغُر، ولكن الحسَّ به يكبر في أناس، ويصغر في أناسٍ.

-5-

إذا قرأت الرواية الزائفةَ أحسست في نفسِك بأشياء بدأت تسْفل، وإذا قرأت الرواية الصحيحة أدركت من نفسك أشيادَ بدأت تعلو؛ تنتهي الأولى فيك بأثرِها السيئ، وتبدأ الثانيةُ منك بأثرها الطيِّب؛ وهذا عندي هو فرقُ ما بين فنِّ القصة، وفن التلفيق القصصي!!.

تقييم الكتاب – المجلد الثالث -:  5/3

Processed with VSCOcam with f2 preset

Processed with VSCOcam with f2 preset

جدد حياتك – محمد الغزالي.

يقع الكتاب في 240 صفحة.

يقول الكاتب في المقدمة : لقد قرأت كتاب (دع القلق وابدأ الحياة) للعلامة (ديل كارنيجي) الذي عرَّبه الأستاذ عبدالمنعم الزياذي، فعزمت فور انتهائي منه أن أردَّ الكتاب إلى أصوله الإسلامية!!.

أسلوب الكاتب بسيط ويقع في قلبك، كنت أعتقد أن موضوع تطوير الذات سيأخذ حيّز كبير من الكتاب، لكنه بعيد عن ذلك والحمدلله 🙂

يتناول الموضوعات التي تعينك على أن تدقى بنفسك وحياتك، ويؤكد على ذلك من خلال الإستدلال بالأدلة الشرعية.

” قبس من الكتاب”

-1-

لا تعلق بناء حياتك على أمنية يلدها الغيب، فإنَّ هذا الإرجاء لن يعود عليك بخير.

الحاضر القريب الماثل بين يديك، ونفسُك هذه التي بين جنبيك، والظروف الباسمة أو الكالحة التي تلتف حواليك، هي وحدها الدعائم التي يتمخَّض عليها مستقبلك………

-2-

إذا كان العمل رسالة الأحياء؛ فإن العاطلين موتى.

وإذا كانت دنيانا هذه غراسًا لحياة أكبر تعقبها، فإنَّ الفارغين أحرى الناسِ أن يحشروا مفلسين لا حصاد لهم إلا البوار والخسران.

-3-

والحقُّ أن مركب النقص قد يكون خيرًا وبركة إذا حفز إلى التكمُّل وحدا إلى المجد.

-4-

إن الإنسان مهما ادعى القوة ضعيف، ومهما انفرد بنفسه فسوف تكتنفه الوحشة والحيرة، وما أكثر المسارب والمتشعبات التي يصل المرء إليها ثم لا يدري: أيَّها يأخذ؟ وأيَّها يترك؟

-5-

الحق أن هذا الانطلاق في أعماء الحياة دون اكتراث بما كان ويكوت، أو الاكتفاء بنظرةٍ خاطفة لبعض الأعمال البارزة أو الأعراض المخوفة، الحقُّ أن ذلك نذير شؤمٍ.

تقييم الكتاب: 5/4

Processed with VSCOcam with f2 preset

Processed with VSCOcam with f2 preset

رواية مذلون مهانون- دوستويفسكي.

تقع الرواية في 559 صفحة.

التجربة الأولى للأدب الروسي أعطتني انطباع مذهل وجميل عنه، كان علي عزت بيجوفيتش يمتدحه في كتاب الإسلام بين الشرق والغرب، وهذا الذي دفعني لقراءته.

الرواية بشكل عام جميلة، وفوق هذا كله رواية نظيفة بعيدًا عن سفاسف الأمور التي صارت تتسم بها الروايات الحالية!       وتتسم بالحزن، ما تمالكت دموعي عند نهايتها، وبعد أن غادرت نللي الحياة. 😦

“قبس من الكتاب”

-1-

يجب ألا ينام المرء عن العمل.

-2-

إن في أصحاب النفوس الحساسة، المرهفة، الرقيقة، نوعًا من العناد في بعض الأحيان، فترى أحدهم يأبي أن يعبّر للشخص الذي يحبه عن حبه، لا بين الناس فحسب، بل وفي الخلوة أكثر مما بين الناس، ويندر أن تفلت منه ملاطفة، ولكنها إن أفلت كانت عنيفة قوية عارمة، على قدر انحباسها مدة طويلة من الزمان.

-3-

إننا نخلق لأنفسنا أحزانًا وأشجانًا، ونظل نشكو ونتوجع.

-4-

الحب يا بني لا يكفي: يجب أن تبرهن على الحب بأعمال.

-5-

ليس يكفي المرء أن يكون ذكيَّ العقل حتى لا يُخدع، بل لا بد له أيضًا من قلب حسَّاس.

-6-

رب معرفة صادقة تُجنِّب كثرًا من المتاعب.

تقييم الرواية: 5/5

من وحي الكتب – رجب ١٤٣٦هـ

” إن ضعف الهمم عن القراءة وطلب العلم كان سبباً رئيساً في ضياع جزء ليس بالقليل من هذه الثروة – ثروة التراث العلمي الذي خَلَّفَ الأسلاف. ” – علي العمران
Processed with VSCOcam with f2 preset

رجب – ١٤٣٦هـ

الداء والدواء – ابن القيم الجوزية

يقع الكتاب في ٣٤٧ صفحة.

أسلوب ابن القيم كان جدًا بسيط وقريب للقلب.

تطرق في بداية الكتاب إلى أمراض الجسد الحسية، وبعض من دواءها، ومن ثم تطرق إلى أمراض القلوب

ودواءها، وأثر المعاصي على الإنسان وعلى حياته.

كان وقت قراءة الكتاب جدًا مميزة، والحمدلله الذي هداني له.

“قبس من الكتاب”

” ولو أحسن العبد التداوي بالفاتحة، لرأى لها تأثيرًا عجيبًا في الشفاء “

” (نسوا الله فنسيهم)

فإن نسيان الله سبحانه للعبد إهماله وتركه وتخليه عنه، وإضاعته؛ فالهلاك أدنى إليه من اليد للفم،

وأما إنساؤه فهو إنساؤه لحظوظها العالية، وأسباب سعادتها وفلاحها وصلاحها، وما تكمل به نفسه،

ينسيه ذلك جميعه، فلا يخطر بباله ولا يجعله على ذكره، ولا يصرف إليه همته فيرغب فيه، فإنه لا يمر بباله حتى يقصده ويؤثره”

” فأصل الشر من ضعف الإدراك، وضعف النفس، وأصل الخير من كمال الإدراك وقوة النفس وشرفها وشجاعتها”

تقييم الكتاب: 5/5

Processed with VSCOcam with f2 preset

رجب – ١٤٣٦هـ

ثلاثيّة غرناطة – رضوى عاشور

تقع في 515 صفحة.

واحدة من الروايات التي تجعلك تعيش فيها، تعبر التاريخ، تنسى الزمن الذي تعيش فيه.

لتعيش معها، ومع أصحابها، وكأنك واحدًا منهم، تضحك، وتبكي معهم.

تشعر بالحرقة لأن القشتاليون قد استولوا على منزلك، تبكي وأن تودع غرناطة، وحي البيازين.

تبكي على سليمة، وعلى زوجها، تبكي على الكتب التي حُرقت وضاع معها علم كان من المفترض أن يبقى حتى هذه اللحظة.

إنك لن تبكى على غرناطة فحسب، ولا على الأندلس، إنما على أمة تتكرر مأساتها منذ ذاك الزمن، ولم تتعض!

 من الروايات التي من المفترض أن تقرأ – بدل الروايات الشائعة هذا الوقت، والتي لا تقدم أي فائدة سواء لغوية أو تاريخية، أو دينية، أو حتى معرفية- لأنك حين تقرأها، فإنك تقرأ تاريخ أمة أكثر من كونك تقرأ رواية.

التقييم: 5/4

Processed with VSCOcam with f2 preset

رجب – ١٤٣٦ هـ

الإسلام بين الشرق والغرب – علي عزت بيجوفيتش.

يقع الكتاب في 379 صفحة.

قبل أن اقرأ الكتاب، قالت لي صديقة بأن أسلوب الكاتب صعب جدًا، وخاصة أن الكتاب مترجم.

وتمنيت لو أني لم أسمع ما قالت، تأخرت كثيرًا في قرائته، لكن الحمدلله تشجعت وقرأته.

من الكتب التي يجب أن تقرأها مرة ومرتين، وثلاث، وأكثر.

لن أعطي رأي عنه، ولا نبذة؛ لأني أنوي قرائتة مرة أخرى بإذن الله، ومن ثم سأكتب تدوينة مفصلة عنه بحول الله.

“قبس من الكتاب”

” في الإسلام قدر من الزهد، ولكنه لم يحاول به أن يدمر الحياة أو الصحة أو الأفكار أو حب الاجتماع بالآخرين، أو الرغبة قي السعادة والمتعة. هذا القدر من الزهد أريد به تحقيق التوازن في غرائزنا أو توفير نوع من التوازن بين الجسد والروح. “

” يؤدي التأمل إلى الحكمة والكياسة والطمأنينة “

” وقليل هي تلك اللحظات التي نرتفع فيها فوق أنفسنا فلا نعبأ بالمصالح والمنافع العاجلة> هذه اللحظات هي الآثار الباقية التي لا تبلى في حياتنا “

” فأن تخطئ وتندم هو أن تكون إنسانًا “

” فلكي ندرك حقيقة وضعنا في هذا العالم يعني أن نستسلم لله، وأن نتنفس السلام، وألا يحملنا الوهم على أن نبدد جهودنا في الإحاطة بكل شيء والتغلب عليه. علينا أن نتقبل المكان والزمان الذي أحاطا بميلادنا، فالزمان والمكان قدرُ الله وإرداته.

إن التسليم لله هو الطريقة الإنسانية الوحيدة للخروج من ظروف الحياة المأساوية التي لا حل لها ولا معنى.. إنه طريق للخروج بدون تمرد ولا قنوط ولا عدمية ولا انتحار. إنه شعور بطولي ( لا شعور بطل) بل شعور إنسان عادي قام بأداء واجبه وتقبل قدره.

Processed with VSCOcam with g3 preset

رجب – ١٤٣٦ هـ

من أجل إنطلاقة حضارية شاملة – عبدالكريم بكار.

يقع الكتاب في 202 صفحة.

من الكتب التي تناسب ميولي القرائي.

أنصح به كل شخص مهتم بدور المؤسسات والمجتمع في التربية، وكل إنسان مهتم بتطور ورقي الأمة وحضارتها.

كنت أتمنى أني وضعت خريطة ذهنية للكتاب قبل البدء في قرائتة، حتى يسهل ربط المعلومات، لكن بما أني أنوي قرائته مرة أخرى فسوف أفعلها، وأنشرها بإذن الله لتسهل للقارئ ربط معلومات الكتاب بعنوانيها الرئيسية.

أسلوب بكار كان غير صعبًا في الكتاب، لا أعرف هل اعتدت على أسلوبه، أم أنه في الحقيقة كان سهل!

الكتاب مقسم إلى ١٣ عنوان، كل منها يتحدث عن الحضارة إما في بناءها، أو في ما يعيقها، ودور المجتمع والدين، في بناء الحضارة، ودور التاريخ في الحضارة، وموقف الناس منه.

“قبس من الكتاب”

” تحضير الإنسان شرط أساسي، وسابق على إشادة العمران”

” والمسلم في تكوينه العقدي إنسان مستقبلي من الطراز الأول، لكن من الملاحظ أن المجتمعات حين تكون في حالة شيخوخة أو ركود فإنها آنذاك تشبه الإنسان في آخر حياته، حيث يكثر حديثه عن الماضي – على عكس الشباب- ويكون المستقبل عبارة عن همّ ليس أكثر! “

” مالم نتعلم فكرة (الاحتياط) واجتزاء شيء من قوى وخيرات الحاضر لصالح المستقبل؛ فإن المستقبل سيظل أقل بكثير مما نؤمل “

” إن أولئك الذين يخدمون تقدم الحياة على أفضل وجه ممكن، لا تكون الحياة غايتهم”

” إن الابتلاء مستمر، وعلينا أن نجعل استجابتنا بحجم التحديات.

إن الوصول إلى القمة ليس هو الأهم، ولكن الأهم هو البقاء فيها. وإن الانحدار إلى القاع ليس كارثة، لكن الكارثة هي الاعتقاد أنه لا سبيل إلى الخروج منها “

التقييم: 5/4

Processed with VSCOcam with g3 preset

رجب – ١٤٣٦ هـ

رسائل ابن حزم الأندلسي- ابن حزم

المجلد الأول- وهو مجلد يتضمن عدة كتب لابن حزم.

حقيقة توقعت أن الكتاب سيضيف لي الكثير لكن، كان توقعي غير صحيحًا.

وخرجت من الكتاب ببعض الفوائد، والفائدة العظمى أنه ليس كل كتاب يعجب به كثر من الناس قد يعجبك.

لا أنوي قراءة المجلد الآخر، وقد يتغير الرأي مع الزمان، ربما.

الجزء الذي أعجبني والذي سأتحدث عنه، هو – رسالة في مداواة النفوس، وتهذيب الأخلاق والزهد في الرذائل –

أما البقية فكانت حديث عن التاريخ، وهذا ما لا تميل له نفسي.

“قبس من الكتاب”

” لإبليس في ذم الرياء حبالة، وذلك أنه رُب ممتنع من فعل خير خوف أن يظم به الرياء، فإذا أطرقك منه هذا، فامض إلى فعلك فهو شديد الألم عليه “

” إياك أن سر غيرك بما تسوء به نفسك فيما لا توجبه عليك شريعة أو فضيلة “

” وإن أعجبت بنسبك، فهذه اسوأ من كل ما ذكرنا، لأن هذا الذي أعجبت به لا فائدة له أصلًا  دنيا ولا آخرة. وانظر هل يدفع عنك جوعة أو يستر لك عورة أو ينفعك في آخرتك “

” فإن من قليل الأعمال يجتمع كثيرها”

” إذا تكاثرت الهموم سقطت جميعها”

” الباخل بالعلم ألوم من الباخل بالمال، فالباخل بالمال زشفق من فناء ما بيده، والباخل بالعلم بخل بما لا يفنى على النفقة ولا يفارقه مع البذل”

تقييم : 5/3

Processed with VSCOcam with f2 preset

رجب – ١٤٣٦هـ

العمى- جوزيه ساراماغو

تقع الرواية في 379 صفحة.

هل جربت شعور أن تقرأ بلا نفس، أن تحاول جاهدًا أن تنهي قراءة الكتاب خوف أن يصيبك شيء منه؟

عشت الشعور، وتخيلت المكان والزمان، عشت مع الرواية بشكل غريب!

حتى أنى كنت أقول ما جدوى أن أخرج إلى الناس، وقد أصيبوا بالعمى؟!

عشت دور زوجة الطبيب التي نجت من العمى، وحين وصلتني رسالة على البريد وأنا اقرأ الرواية

تساءلت في داخلي: كيف كتب الشخص الرسالة، ألم يصب بالعمى؟

النهاية بالنسبة لي كانت عادية جدًا، وأفسدت من جمال الرواية.

لكن عمومًا رواية جميلة، وأنصح بقرائتها..

“قبس من الكتاب”

” شكرًا لتجربة الحياة القاسية، المعلم الأساسي لكل الانضباطات”

“فالأجوبة لا تأتي دائمًا عند الحاجة إليها”

” أولئك من لا يزالون أحياد هم أكثر حاجة لأن ينهضوا بأنفسهم، ولا ينهضون”

التقييم: 5/4

مقياس هيرمان.

ليه ممكن نتعرف على شخصياتنا أكثر؟-

– لأن ببساطة هذا بيختصر عليك طرق كثيرة، وبيوفر عليك الوقت،

وبيريحك من الخيبات الي بتواجهك وأنت في طريق حياتك.. –

مقياس هيرمان يساعد كثير في التعرف على أكثر المناطق نشاطًا في دماغك،

وبذلك راح تعرف أي الأعمال والمجالات الي بتنفع لك أكثر من غيرها.

 طيب ما هو مقياس هيرمان؟

هو مقياس يقسم الدماغ إلى أربعة أقسام عن طريق تقسيم رمزي، و كل قسم يختص بوظائف عقلية معينة

حيث قسم الدماغ إلى أربعة أنماط:

 “A” الموضوعيون     “B” التنفيذيون

”C” المشاعريون      “D” الإبداعيون 

 حيث يمكن أن يتوغل كل شخص في نمط معين و يمكن أن يجمع ما بين نمطين أو أكثر..

uusouo10

الاختبار فكرته أنك تختار أكثر العبارات الي تنطبق عليك، ومن ثم تشوف تحت أي حرف مصنف.

أكثر الحروف مجموع بيكون هو الجزء الي تستخدمه من دماغك  بشكل أكبر من الثاني.

الاختبار:

لكل نصف من دماغنا البشري تخصص يحسن أداءه فيما يلي مهمات وأداءات يقوم بها نصفا دماغنا البشري كل لوحده… سجل أرقام الفقرات التي تنطبق عليك.

1- أستخدم المنطق وأفكر في الأمور بالتدريج.                          (A)

2- أتعامل مع أكثر من شيء في وقت واحد.                             (D)

3- أرتاح أثناء تعاملي مع الأرقام.                                         (A)

4- استمتع باستخدام التقنيات والأجهزة الكهربائية.                       (D)

5- أؤمن بأهمية القواعد وضرورة الالتزام بها.                          (B)

6- غالباً ما أستخدم الحدس في حل كل مشاكلي.                         (D)

7- أقرأ دائماً كتب الإرشادات قبل استخدام أي جهاز.                   (B)

8- أكره الرتابة في العمل لأنها تقلل التفاعل الاجتماعي.                (C)

9- أدون ما أنوي عمله في مفكرتي الخاصة.                             (B)

10- تستهويني الأفكار الغريبة.                                            (D)

11- أنفذ أعمالي خطوة بخطوة.                                           (B)

12- حازم , مغامر وجرئ وغير متردد.                                (D)

13- أتجنب المواقف التي تشعرني بأني غير منطقي.                   (A)

14- لدي أسلوب أستطيع من خلاله بث الحماس في الآخرين.         (C)

15- أهتم كثيراً بمصدر المعلومة وقيمتها,                               (A)

16- أتأثر بسهولة لدى رؤية منظر محزن.                              (C)

17- لا أغلب الجانب العاطفي على العقل.                               (A)

18- أقدر الجمال والفن الرفيع وجهود الفنانين.                         (C)

19- أحب الروتين ولا أحب التجريب والمحاولة.                       (A)

20- لا أرغب التدخل في شؤوني.                                       (D)

21- أحب الوضوح فليس لدي قدرة على التقصي والاستدلال.        (B)

22- لا أتوقف عن التساؤل والبحث.                                    (D)

23- لا أحب التجريب والمحاولة.                                       (A)

24- أستمتع في عمل مفيد للناس.                                       (C)

25- أراعي وألتزم بالتقاليد في تعاملي.                                 (B)

26-  لا أحسن ترتيب الأشياء على طاولتي.                            (D)

27- أتمتع بالدقة في عملي.                                               (B)

28- متفائل أحب العمل مع الناس.                                       (C)

29- لا أحب العمل في أشياء غامضة.                                   (A)

 30- أفضل التعامل مع المشاعر الإنسانية.                             (C)

31- أحب أثناء عملي التركيز على شيء محدد.                        (B)

32- أهتم بجوهر وفكرة الموضوع ولا أدقق في التفاصيل.            (D)

33- أحب الخطط الواضحة المفصّلة.                                    (B)

34- أحب الدعابة والمرح والحيوية.                                     (C)

35- معيار نجاحي لا يقاس من خلال شعوري بالسعادة فحسب.       (A)

36- عندما أخلوا بنفسي تخطر لي أفكار جديدة ومتنوعة.              (D)

37- لا أحب التغيير لأنه يخلخل نظام الحياة العملية.                   (B)

38-أنظر في وجه من يتحدث إلي لا إرادياً.                             (C)

39- العمل  والإنتاج عندي قبل التسلية.                                  (A)

40- أخمن بالغريزة ما يفكر به الآخرون.                                (C)

عدد الفقرات الفردية التي تنطبق عليك =     (             )

        عدد الفقرات الزوجية التي تنطبق عليك =    (              )

  (A) = (              )

  (B) = (               )

  (C) = (              )

  (D) = (              )

”يا ابن آدم إنما أنت أيام، إذا ذهب يوم ذهب بعضك. “

الحلقة الأولى:-
http://m.youtube.com/watch?v=uJgB978PBFs

الحلقة الثانية:-
http://m.youtube.com/watch?v=MBHw0hhwiNE

الحلقة الثالثة:-
http://m.youtube.com/watch?v=CUFLsGWE2c4

الحلقة الرابعة:-
http://m.youtube.com/watch?v=aDAGQlc9ovw

الحلقة الخامسة:-
http://m.youtube.com/watch?v=Abe2Cekfy5s

الحلقة السادسة:-
http://m.youtube.com/watch?v=uJgB978PBFs

                                                          كيف تطيل عمرك الإنتاجي؟

tumblr_lyn3m4IuSv1rnxpe7o1_500  

تلخيص كتاب كيف تطيل عمرك الإنتاجي, لمحمد النعيم

الفصل الأول/ أهمية الموضوع

لماذا تريد أن تعيش؟

إن الهدف من هذه الحياة ليس الأكل والشرب, لأننا حين نعيش لهذا الهدف نشترك مع البهائم والكفار, فإن همَّهم في الحياة الأكل والمتاع كما وصفهم الله ذامًا حالهم, فقال جل وعلا ( والذين كفروا يتمتعون ويأكلون كما تأكل الأنعام والنار مثوى لهم) وإنما الهدف من وجودنا وتسخير ما على هذه الأرض لنا, هو عبادة الرحمن وعصيان الهوى والشيطان.

 المشكلة الكبرى:

إن أكبر مشكلة تواجه كل مسلم بل كل إنسان على هذا الوجود هي : أن حياته محدودة, ومعدودة بسنوات وأيام بل ثوان لا يستطيع أن يزيد فيها لحظة واحدة.

ومن هنا تبدأ المشكلة, وتبرز ضرورة الأخذ بأسباب إطالة العمر.

مفهوم إطالة العمر:

للعلماء في تفسير معنى الإطالة في العمر ثلاثة أقوال:

القول الأول: البركة

القول الثاني: الإطالة الحقيقية

القول الثالث: الذكر الجميل بعد الموت

والحصيلة التي يجب أم نخرج بها من هذا الخلاف في مفهوم إطالة العمر سواء كانت الحقيقة أم المجاز, أن يكون هدفنا في إطالة أعمارنا هو لاستغلال ساعات العمر وثوانيه وتوظيفه لكسب مزيد من الحسنات.

ويقول صاحب الحكم: رُبَّ عمر اتسعت آماده وقلَّت أمداده, ورب عمر قليلة آماده كثيرة أمداده.

من بورك له في عمره أدرك في يسير من الزمن منن الله تعالى ما لا يدخل في دوائر العبارة ولا تلحقه الإشارة.

الفصل الثاني/ الأعمال المطيلة للأعمار

المبحث الأول- إطالة العمر بالأخلاق الفاضلة

صلة الرحم: قول الرسول صلى الله عليه وسلم : ” من سره أن يبسط له في رزقه وأن ينسأ له في أثره فليصل رحمه”

حسن الخلق والإحسان إلى الجار :  حديث عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لها : ” إنه أعطي من الرفق فقد أعطي حظه من الدنيا والآخرة , وصلة الرحم وحسن الخلق وحسن الجوار يعمران الديار ويزيدان في الأعمار” رواه أحمد

المبحث الثاني- إطالة الأعمار بالأعمال ذات الأجور المضاعفة

الصلاة/ الإكثار من الصلاة في الحرمين الشريفين, والمحافظة لى صلاة المسجد, و أداء النافلة في البيت, والتحلي ببعض آداب الجمعة, والمواظبة على صلاة الضحى.

الحج والعمرة/ كتحجيج عدد من الناس بمالك كل عام قدر الإمكان, أو صلاة الإشراق كما جاء في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال:” من صلى الغداة في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة وعمرة تامة تامة تامة” – رواه الترمذي   أو الاعتمار في شهر رمضان, وأداء الصلاة المكتوبة في المسجد, أو الصلاة في مسجد قباء.

أن تكون مؤذنًا أو تقول كما يقول المؤذن /  فعن عبدالله بن عمرو رضي الله عنه أن رجلًا قال: يارسول الله إن المؤذنين يفضلوننا. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:” قل كما يقولون, فإذا انتهيت فسل تعطه”

الصيام/ كصيام أيام مخصوصة مثل الست من شوال, أو يوم عرفة… أو تفطير الصائمين.

قيام ليلة القدر/ لقوله تعالى ( ليلة القدر خير من ألف شهر)

العمل الصالح في عشر ذي الحجة/ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم أَنَّهُ قَالَ: مَا الْعَمَلُ فِي أَيَّامٍ أَفْضَلَ مِنْهَا فِي هَذِهِ. قَالُوا: وَلا الْجِهَادُ، قَالَ: وَلا الْجِهَادُ، إِلا رَجُلٌ خَرَجَ يُخَاطِرُ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ فَلَمْ يَرْجِعْ بِشَيْءٍ.

الذكر المضاعف/ عن جويرية أم المؤمنين رضي الله عنها ” أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج من عندها بكرة حين صلى الصبح وهي في مسجدها ثم رجع بعد أن أضحى وهي جالسة فقال: ما زلتِ على الحال التي فارقتك عليها؟ قالت : نعم . قال النبي صلى الله عليه وسلم: لقد قلتُ بعدك أربع كلمات ، ثلاث مرات، لو وزنت بما قلتِ منذ اليوم لوزنتهن: سبحان الله وبحمده، عدد خلقه، ورضا نفسه، وزنة عرشه، ومداد كلماته”.

قضاء حوائج الناس/  ففي الحديث عن عبدالله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: أحب الناس إلى الله أنفعهم، وأحب الأعمال إلى الله عز وجل سرور تدخله على مسلم، أو تكشف عنه كربة، أوتقضي عنه ديناً، أوتطرد عنه جوعاً، ولأن أمشي مع أخي المسلم في حاجة أحب إلي من أن أعتكف في المسجد شهراً

وكان حكيم بن حزام يحزن على اليوم الذي لا يجد فيه محتاجًا ليقضي له حاجته. فيقول : ما أصبحت وليس ببابي صاحب حاجة, إلا علمت أنها من المصائب التي اسأل الله الأجر عليها.

المبحث الثالث- إطالة العمر بالأعمال الجاري ثوابها إلى ما بعد الممات

ومنها الصدقة الجارية, وتعليم لناس, وتربية الولد الصالح, والدعوة إلى الله

المبحث الرابع- إطالة العمر باستغلال الأوقات

إن المسلم الحريص على إطالة عمره ينبغي أن يرتقي بفهمه وهمته, فيعتبر إهدار الوقت في المباحات والغلو فيها معصية في حق نفسه ينبغي المسارعة بالتوبة منها.

الفصل الثالث/ كيف تحافظ على عمرك الإنتاجي؟

تجنب محباطات الحسنات:  كالغيبة, واحتقار الغير فقد جاء في الحديث ” لأعلمن أقوامًا من أمتي يأتون يوم القيامة بحسنات أمثال تهامة بيضاء فيجعلها الله عزوجل هباء منثورًا” رواه ابن ماجة

وتجنب العجب والغرور بالعمل فقد نهى الله سبحانه وتعالى عن هذه الصفة بقوله: ( ولا تمنن تستكثر)

 انتهى 🙂

الطريق إلى الإسلام

1702.cul_.p24.n2 محمد أسد (ليوبولد فايس سابقاً) ولد في الإمبراطورية النمساوية الهنجارية عام 1900، واعتنق الإسلام في عام 1926 وتوفي في إسبانيا عام 1992م. وهو كاتب وصحفي ومفكر ولغوي وناقد اجتماعي ومصلح ومترجم ودبلوماسي ورحالة مسلم (يهودي سابقاً) ويعتبر محمد أسد أحد أكثر مسلمي أوروبا في القرن العشرين تأثيرًا.

f43c17b6ae7311e2902222000a1fa52b_6

رحلة مع الكتاب:

إن من يعتنق الدين قناعة تامة, يرى فيه جمالًا لا يراه من ورث دينه من أبويه, وهذا ما كنت أراه بين دفتي الكتاب إنه يصف الدين وتعاليمه, بشكل يعجز من ولد وهو على دين الإسلام أن يصفه. الكتاب كان يدور حول حياة محمد أسد, ورحلاته, والمصاعب التي واجهها في طريقه إلى الإسلام. إنه يروي أحدثًا تاريخة لم ترد في أي كتاب, بل عاشها هو بنفسه,        محمد أسد الذي قابل شخصيات مهمة في تاريخنا, بداية بالملك عبدالعزيز رحمه الله, وأمير الأردن عبدالله, وعمر المختار رحمه الله. في الكتاب ترى حُزن محمد أسد على وضع الإسلام في هذا الزمان, وما آل إليه حالهم وضعفهم.

– الكتاب الذي يترك أثرًا بداخلك, يجعلك تفكر حتى بعد أن تنتهي منه, لذلك أقيمه ب 5/5

بعضًا مما اقتبسته من الكتاب:

1

محمد أسد في بداية الكتاب كان يقول: “إن القصة التي أنا في سبيل روايتها ليست تاريخاً لحياة رجل اشتهر بدورٍ لعبهُ في الشؤون العامة، وليست كذلك سرداً لمغامرة قام بها، ذلك بأنه بالرغم من مغامرات كثيرة وتجارب عجيبة اعترضت طريقي فإنها لم تكن أكثر من أشياء لابد أن تصاحب ما كان يعتمل في ذات نفسي. وأذهب إلى أبعد من ذلك فأقول إنها ليست رواية بحث جازمٍ متعمد عن الإيمان، لأن ذلك الإيمان قد عمَر نفسي خلال السنين، دونما أي محاولة مني لإيجاده. إن قصتي هذه لا تخرج عن كونها سرداً لاكتشاف رجل آوروبيٍ للإسلام، ولصيرورته جزءاً لا يتجزّأ من البيئة الإسلامية”

2

“لقد كان واضحًا ندي أن تأخر المسلمين لم يكن ناجمًا عن أي نقص في الإسلام, بل من عدم علمهم هم أنفسهم بتعاليمه”

3

وفي إحدى مناقشاته مع الشيخ عبدالله بن بليهد: محمد أسد: ” كنت أفكر, ياشيخ, في مبلغ ما بتعدنا نحن المسلمين عن هذا” – وأشرت إلى الكتب فوق الرفوف – “إلى ما نحن فيه منؤس وحطة” فأجاب الشيخ: ” يا بني إننا لا نحص إلا ما زرعنا. لقد كنا في ما مضى عظماء: والإسلام هو الذي جعلنا نتحقق بالعظمة. لقد كنا حملة رسالة, وكانت عقولنا نيرة, وأفئدتنا بصيرة ما يقينا أمناء على تلك الرسالة. ولكن ما إن نسينا الغاية التي من أجلها اختارنا الله حتى هوينا. لقد ابتعدنا كثيرًا عن هذا” – وكرر إشارتي إلى الكتب- ” لأننا ابتعدنا كثيرًا عما علمنا إياه النبي صى الله عليه وسلم, منذ ثلاثة عشرة قرنًا”

4

كان يتألم لحال المسلمين فيقول: ” السنوات الأربع التي قضيتها في تلك البلاد قد أظهرت لي أنه في حين كان الإسلام حيًا ما يزال, مدركًا في نظرة أتباعه وفي اعترافهم الصامت بمقدماته الأدبية, كانوا هم أنفسم كمثل أناس مشلولين, غير قادرين على أن يحولوا اعتقاداتهم إلى عمل مثمر”

5

” إن عالمي الإسلام والغرب لم يكونا يومًا أقرب. أحدهما من الآخر, كما هما اليوم. وهذا القرب هو صراع ظاهر وخفي, ذلك أن أرواح الكثير من المسلمين والمسلمات لتتغضن رويدًا رويدًا تحت تأثير العوامل الثقافية الغربية. إنهم يتركون أنفسهم يبتعدون عن اعتقادهم السابق بان تحسين مقاييس المعيشة يجب أن لا يكون سوى واسطة لتحسين أحاسيس الإنسان الروحية. إنهم يسقطون في وثنية “التقدم” نفسها التي تردى فيها العالم الغربي بعد أن صغروا الدين إلى مجرد صلصلة رخيمة في مكان ما من مؤخرة الأحداث, ولذلك تراهم يصغرون مقامًا ولا يكبرون: ذلك أن كل تقليد ثقافي, بخلاف الخلق والإبداع لابّد أن يحقر الأمة ويقلل من شأنها”

6

” إن المسلمين إذ تبنوا , كما هو واجبهم أن يفعلوا, الطريق والوسائل الحديثة في العلوم والفنون الصناعية فإنهم بذلك لا يفعلون  أكثر من اتباع غريزة التطور والاترقاء التي تجعل الناس يفيدون من خبرات غيرهم, ولكنهم إذ تبنوا-وهم في غير حاجة إلى أن يفعلوا ذلك- أشكال الحياة الغربية, والآداب والعادات والمفاهيم الاجتماعية الغربية, فإنهم لن يفيدوا من ذلك شيئًا: ذلك أن ما يستطيع الغرب أن يقدمه لهم في هذا المضمار لن يكون أفضل وأسمى مما قدمته لهم ثقافتهم نفسها ومما يدلهم عليه دينهم نفسه”

كُل شيء تغير

يعج المكان بباقات الورد, لكن لا رائحة لها ولا لون.
أشكالها لا تسر الناظرين, ولا تثير فيك شهية لأن تستنشقها.
وفي الطريق يسقط المطر, ولا أحد يخرج مظلته, ولا أحد يضحك للسماء ويغني مطر..مطر..مطر
وهناك بداخل أحد المقاهي, يطلب الرجل كوب قهوة تركية,
ومن ثم يمضي دون أن يحتسيَّها.
و على عتبة المنزل, تقف طفلة تحمل كراسة وقلم,
ترسم طيراً وسماء, ثم تمزق الصفحة وتغني لا يوجدُ حرية.
وهنا حيث أنا عيني ما زالت تقلب النظر, الكُل هنا قد تغير,
حتى ضوء القمر.

”تغير كل ما فينا تغيرنا,
تغير لون بشرتنا,تساقط زهر روضتنا
تهاوى سحر ماضينا,تغير كل ما فينا..تغيرنا
زمان كان يسعدنا, نراه الآن يشقينا“ – محمود درويش

-اللوحة للرسام Maurice Utrillo

 

ماذا خططت لتنجز ؟

“لا يمكن تحقيق أي شيء عظيم دون عظماء،ولا يكون العظماء عظماء إلا إذا كانوا عاقدي العزم على أن يكونوا كذلك.” – شارل ديغول

 هل فكرتَ يوماً كيف كانت بداية العُظماء؟
وهل خطرت ذات مرة على بالك كيف نشأت هذه المؤسسات الضخمة ؟
إن العظماء لم يقوموا من نومهم ذات مرة ليقال عنهم عظماء.
ولا المشاريع الضخمة نام صاحبها ثم أصبح ليجد المال يجري بين يديه.
 لقد بذلوا قصارى جهدهم ليصلوا إلى ماصروا عليه الآن.
أمامنا الآن إجازة مدتها تقريباً 3 أشهر, هل خططتم ماذا ستجزون فيها ؟
لدينا الآن فرصة لأن نبدأ بمشاريعنا, بخططنا, وتحقيق أحلامنا
في البداية دون كُل خطة أو مشروع يخطر على بالك , سواء أكان هذا
المشروع أو الفكرة صغيرة أم كبيرة , حاول أن تبتكر أن تجدد في أفكارك.
أعجبتني فكرة وطبقتها “هي فكرة أين أنا, أو أين أنتْ ؟”
وهي أن تضع مربعاً تحدد مكانك فيه, ثم تكتب ما تريد عمله وإنجازه, تفرع من كل عمل كل ما يلزمه,
ولتوضيح فكرتها أكثر في هذه الصورة 🙂

وهنا صممت تصميم بسيط فكرته ساعة لمدة 24 ساعة “يعني يوم كامل”
نكتب عند كل وقت العمل الي راح نقوم فيه

وتذكروا قبل كل شيء أن العزيمة هي أساس الإنجاز 🙂

داء الكسل والعجز ..

“أخبروني كم من الأفكار تروادكم كل صباح , وكم واحدة منها تنجزونها حين المساء ؟”
كم تحمل رؤوسكم من أفكار ؟ وكم تحمل من مواهب , من طموحات وأشياء كثيرة قد لا تحصى .
كم من مرة أتت الأفكار بأجمل أشكالها ثم تذهب بسبب الاهمال وعدم الاهتمام !
نحن نملك أفكار ومواهب لكن “لا نمتلك “دافعية لأن نقوم بأي واحدة منها .
لأن الكسل  قد أخذ حيزاً كبيراً  في أنفسنا , في عقولنا , وقلوبنا
 وفي المقابل فنحن نستطيع أن نتخلص منه بأبسط الأشياء .. مثل : 
*نحتاج إلى أن نتعوذ من العجز والكسل في كل صباح ومساء .
ففي الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال «اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن والعجز والكسل والجبن والبخل وضلع الدين وغلبة الرجال» [رواه البخاري ومسلم].
* وأن نتذكر دائماً قول الله تعالى { إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم }
فلن تتغير أنت ولن يتغير شيء من حياتك حتى تتغير أنت .
* وأيضاً نحتاج إلى أن نقرأ في قصص العظماء وسيرهم .. فهي تعطينا دافعية كبرى لأن ننهض وننجز 🙂
ولنتذكر مقولة ابن القيم ” العجز شريك الحرمان”
فلن يتحقق لك مطلب ولن تصل إلى مبتغاك ما دام العجز يسيطر عليك .