داء الكسل والعجز ..

“أخبروني كم من الأفكار تروادكم كل صباح , وكم واحدة منها تنجزونها حين المساء ؟”
كم تحمل رؤوسكم من أفكار ؟ وكم تحمل من مواهب , من طموحات وأشياء كثيرة قد لا تحصى .
كم من مرة أتت الأفكار بأجمل أشكالها ثم تذهب بسبب الاهمال وعدم الاهتمام !
نحن نملك أفكار ومواهب لكن “لا نمتلك “دافعية لأن نقوم بأي واحدة منها .
لأن الكسل  قد أخذ حيزاً كبيراً  في أنفسنا , في عقولنا , وقلوبنا
 وفي المقابل فنحن نستطيع أن نتخلص منه بأبسط الأشياء .. مثل : 
*نحتاج إلى أن نتعوذ من العجز والكسل في كل صباح ومساء .
ففي الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال «اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن والعجز والكسل والجبن والبخل وضلع الدين وغلبة الرجال» [رواه البخاري ومسلم].
* وأن نتذكر دائماً قول الله تعالى { إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم }
فلن تتغير أنت ولن يتغير شيء من حياتك حتى تتغير أنت .
* وأيضاً نحتاج إلى أن نقرأ في قصص العظماء وسيرهم .. فهي تعطينا دافعية كبرى لأن ننهض وننجز 🙂
ولنتذكر مقولة ابن القيم ” العجز شريك الحرمان”
فلن يتحقق لك مطلب ولن تصل إلى مبتغاك ما دام العجز يسيطر عليك .

 
Advertisements